لا تهملي فحص ما بعد الولادة

5

ما هو فحص ما بعد الولادة؟

عادةً ما يخبركِ الطبيب بضرورة زيارته بعد الولادة بحوالي 6 أسابيع تقريباً، للإطمئنان على صحّتكِ وصحّة المولود.

يتضمن فحص ما بعد الولادة تأكّد الطبيب من سلامتكِ عموماً وفحص المهبل والرّحم إضافةً إلى عنق الرّحم وفحص الثديين وقياس ضغط الدم والوزن وأمور أخرى.

عدا عن التأكد من سلامتكِ، تشكّل هذه الزيارة للطبيب فرصةّ لطرح أسئلةً عدّة تخطر ببالكِ في هذه الفترة بالذات خصوصاً في ما يتعلّق بالرضاعة أو الأمور النفسية التي تصاحب فترة ما بعد الولادة، أو أمور أخرى متنوّعة قد يساعدكِ الطبيب في معالجتها.

علامَ يشتمل هذا الفحص؟

لا بدّ انكِ تتساءلين عما يحدث بالتفصيل خلال اختبار ما بعد الولادة، إليكِ الجواب في ما يلي:

– سيتمّ إجراء فحصٍ للبول، حتى يتأكّد الطبيب من عمل الكلى في جسمكِ بشكلٍ سليم وعدم وجود أي التهابات أو مشاكل صحية.

– سيقيس الطبيب ضغط دمّكِ.

– يتأكّد أيضًا خلال هذا الاختبار من انّ كلّ عضلات حوضكِ عادت إلى وضعها الطّبيعي، لا سيّما بعد تشغيلها في عمليّة الولادة. كما سيجري فحصاً لعنق الرّحم.

– سيقوم الطبيب بفحص ثدييكِ للتأكّد من صحّتهما خصوصاً بحال كان لديكِ أيّ تخوّفٍ أو قلقٍ بشأنهما.

– سوف يزداد وزنكِ بعد الولادة وتكونين بحاجة لمعرفة الطرق الصحيحة لإنقاص الوزن الزائد من دون أن تضرّي بصحتكِ، وتحديداً في حال الرّضاعة الطبيعية.

نتيجةً لكلّ ما سبق، إنّ فحص ما بعد الولادة ضروريّ جداً، فهو يدخل في سياق متابعة صحّتكِ وصحّة المولود، كما انّكِ قد تستفيدين من خبرة الطبيب من خلال سؤاله عن كلّ الأمور التي تخطر ببالكِ.

التعليقات متوقفه