آشياء تضر الطفل الرضيع

0 12

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

آشياء تضر الطفل الرضيع، لأن بمجرد أن ترزقي بمولود جديد، من الضروري أن تتعرفي على الأخطاء التي يمكن أن تؤثر سلبًا على الرضيع، يجب أن تكونوا على دراية تامة بأفضل العادات التي يجب عليكم تجنبها وعدم تطبيقها على صغيركم، يعتبر الطفل الرضيع هشًا ويحتاج إلى رعاية وحماية كاملة، لذلك من الضروري على والديه أن يتفهموا تمامًا النقاط الضعيفة التي يواجهها الطفل في هذه المرحلة الصغيرة، وذلك لضمان سلامته وسعادته، لذا دعونا نكتشف سويًا أشياء قد تؤثر سلبًا على الطفل الرضيع وتسبب لكم القلق فيما يلي، تابع معنا في آشياء تضر الطفل الرضيع.

آشياء تضر الطفل الرضيع

آشياء تضر الطفل الرضيع

بالرغم من أن الأمهات يتبعن العديد من العادات مع الرضيع، إلا أن الحقيقة هي أن هناك آشياء تضر الطفل الرضيع وتؤثر سلبًا على صحة وسلامة الرضيع، للأسف الكثير من الأمهات لا يدركن حقيقة هذا التأثير السلبي، لذا يتعين على الأم أن تكون على دراية تامة بالأشياء التي تضر بالطفل الرضيع، وذلك من خلال التوعية المستمرة، إن توعية الأم حول هذه الأشياء يساعدها على تجنب تلك العادات وبالتالي الحفاظ على رفاهية وسلامة صغيرها.

عادات خاطئة تضر الرضيع

قد لا تعلم الأم أن بعض العادات المعتادة التي تقوم بها مع طفلها الرضيع قد تكون ضارة بصحته، ومن المؤسف أن معظم تلك العادات هي عادات خاطئة، فيما يلي قائمة بأهم العادات الخاطئة التي قد تضر بطفلك الرضيع:-

لف المولود (القماط):

ينبغي توضيح أن بعض الأمهات تقوم بلف المولود بقطعة قماش ظنًا منهن أنها توفر الحماية والأمان للطفل، ومع ذلك فإن هذا الفعل قد يحد من حركة الطفل ويعيق تنفسه وقد يؤثر على نموه الطبيعي، ومن الأفضل أن يتم توفير حماية الطفل في المكان الذي يتواجد فيه وبمراقبته دائمًا وإطعامه بطريقة طبيعية، فهذا هو الأسلوب الذي يضمن الحفاظ على صحته وصحة عظامه بدون الحاجة إلى الاعتماد على القماط.

هز المولود حتى النوم:

بالفعل هز المولود يساهم في تسهيل نومه، ولكن الطفل قد يتعود على هذا الأسلوب ويصبح الحمل والهز ضروريان لنومه، عندما تضع الأم الطفل في الفراش، يبدأ في البكاء والصراخ حتى تقوم بحمله مرة أخرى، كما يمكن أن يتسبب في متلازمة هز الرضيع، وهو اضطراب يمكن أن يؤثر على صحة المخ ويسبب مضاعفات خطيرة، لذا من الأفضل أن يتعود الطفل على البقاء في الفراش قدر الإمكان والنوم في المهد دون الحاجة للحمل والهز.

رفع الطفل لأعلى:

للأسف، رفع الطفل للأعلى يعتبر ضمن العادات الخاطئة التي تؤثر سلبًا على صحة الرضيع، حيث يسبب هذا التصرف آثارًا سلبية على صحته وعظامه ويؤدي إلى مشكلات عديدة، عادة ما نشاهد الآباء والأمهات يلعبون بالطفل ويرفعونه لأعلى، وتعتقد الأبوين أن هذا الفعل يعزز قوة قلب الطفل، ومع ذلك فإن الحقيقة تكمن في أن الطفل قد يتعرض لإصابة في الرأس أو العنق، حيث لم تنضج عظامه بما يكفي بعد وأي حركة قوية باتجاهه تؤثر عليه سلبًا.

تكحيل عين الطفل:

إذا كنت ترغب في التعرف على آشياء تضر الطفل الرضيع فالتقليد الخاطئ الذي يقوم به بعض الأمهات بتكحيل عيون الأطفال يشكل خطرا كبيرا على صحتهم، حيث يحتوي الكحل على مركبات ضارة، وخاصة الرصاص، التي لا يمكن للرضع تحملها، تنطوي هذه الممارسة الخاطئة على العديد من المخاطر والتحديات، بما في ذلك تسمم الرصاص، مشاكل عديدة في العين، بالإضافة إلى مشاكل في الدماغ، لذلك فمن الضروري توعية الأمهات بتجنب هذه العادة التقليدية وتبحث عن أساليب أكثر أمانًا للعناية بصحة أعين الأطفال، دون تعريضهم لأي أضرار.

إعطاء الرضيع اللهاية:

تختلف وجهات النظر حول استخدام اللهاية للرضع، حيث تراها بعض الأمهات وسيلة مفيدة للمساعدة في تهدئة الطفل ومنعه من البكاء، في حين يعتبرها بعض الآخرين غير ضرورية لنمو الطفل، ومن عيوبها:-

اعتماد الطفل على اللهاية، حيث قد يصبح غير قادر على الاستغناء عنها في مختلف الأوقات، وفي حالة فقدان اللهاية أو نسيانها من الأم، قد يستمر الطفل في البكاء حتى يتم توفيرها له.

  • زيادة فرص التلوث، حيث تصبح اللهاية مصدرًا لنقل الجراثيم إلى فم الطفل، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.
  • المشكلات المحتملة في الأسنان، وذلك في حالة ترك اللهاية في فم الطفل لفترة طويل.

حمل الطفل من يديه:

يعتبر حمل الطفل من يديه مندرجة أسفل  آشياء تضر الطفل الرضيع عندما يكون الطفل في مرحلة الرضاعة، فإن عظامه وعضلاته لا تزال ضعيفة، وأي ضغط غير صحيح على جسمه يمكن أن يتسبب في خلع أو مزق عظامه، لهذا السبب يجب عدم محاولة حمل الطفل من يديه بطريقة غير سليمة، بدلاً من ذلك ينبغي حمله بطريقة صحيحة وتأكد من وضع يد قوية ومستقرة تحت رأسه لدعمه بشكل صحيح.

نوم الطفل بجانب الوالدين:

إذا كنت ترغب في التعرف على آشياء تضر الطفل الرضيع فلا يوصى بوضع الطفل الرضيع في نفس السرير مع الوالدين، حيث يتسبب ذلك في تعريض الطفل لخطر كبير، قد يحدث أن يتم التمدد فوق الطفل أثناء النوم بطريق الخطأ، مما يعرضه لخطر اختناقه، بدلاً من ذلك من الأفضل أن ينام الطفل في سريره الخاص المجهز له والذي يكون مكانه بجوار سرير الأم، مما يسمح للأم بملاحظة الطفل ومراقبته على مدار الوقت.

آشياء تضر الطفل الرضيع

نوم الرضيع على بطنه:

إذا كنت ترغب في التعرف على آشياء تضر الطفل الرضيع فنوم الرضيع على البطن أو جانبية قبل بلوغه العام الأول يعتبر من بين العوامل الرئيسية المرتبطة بزيادة خطر حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ “SIDS”، والتي تعتبر أيضًا أشياء تؤثر سلبًا على صحة الطفل الرضيع، تشمل هذه العوامل التدفئة المفرطة للرضيع، مما يعرضه لارتفاع درجات الحرارة الجوية، وأيضا نومه على سطح سرير زائد النعومة، بالإضافة إلى ذلك التعرض للتدخين السلبي في المنزل، وتدخين الأم أثناء الحمل، كلها عوامل تزيد من احتمالية حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

في ختام المقال التي تعرفنا فيه عن آشياء تضر الطفل الرضيع، نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم.

اقرأ المزيد عن:

اهميه ارضاع الطفل فورالولادة

نصائح مهمه لتغذيه طفلك

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.