إنتي مامي طيبة ولا مامي شريرة ؟؟؟؟؟؟

4

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تقريبا كلنا عارفين ان الأم المسيطرة الشديدة، صحيح بتخلى البيت دايما منظم ومرتب، وقادرة تمشى كلامها على الولاد وتعلمهم الأدب وتخليهم يتصرفوا صح… إلا ان غالبا بيطلع أولادها شخصياتهم ضعيفة بسبب سيطرتها الشديدة. طبعا فيه استثناءات وساعات حد من الولاد بيطلع زيها، بيبقى وارث شخصيتها، وبيعند معاها، وده بيبقى اكتر واحد تاعبها عشان في صدام مستمر معاها، خصوصا لما يوصل لمرحلة المراهقة.
عشان كده دايما بنقول للأمهات، ارفقوا بأولادكم وعاملوهم بالراحة واللين بدل ما تكسروا شخصيتهم وتضعفوا ثقتهم بنفسهم، لأن للأسف الغلطة دى بيبقى صعب جدا تصليحها.

كل ده معروف، إنما الغريب بقى هو تأثير الأم الطيبة…
تخيلوا ان الأم الطيبة الغلبانة اللى ولادها مجننينها ومش عارفة تمشى عليهم كلمة… هي كمان ممكن تتسبب في ضعف شخصية الطفل من غير ما تقصد؟
ازاى؟ الأم دى طول النهار تقول: رتب أوضتك، اعمل الواجب، مش قلت لك 100 مرة اعمل كذا؟ يووووه، انت مفيش كلمة بتسمعها ابدا؟ ……. وطبعا الولاد ولا هم هنا، عايشين حياتهم ومطمئنين ان الأم دى غالبا بتكتفى بالكلام والزعيق وخلاص.
بس المشكلة انه مش بس كلام وزعيق، ده نقد مستمر، لوم لا يتوقف….
طبعا بسبب إحباط الأم، هي مسكينة محبطة لأنها مش عارفة تسيطر على الولاد وتعبانة جدا وشايلة همّ كل حاجة، فطوووول النهار تشتكى منهم، وتقول انهم وحشين ومش بيسمعوا الكلام، وتنتقدهم، وتلومهم…..
والطفل الصغير بالذات لما يسمع نقد ولوم وشكوى كتير منه… بيصدق…
بيصدق انه فعلا وحش
انه انسان وحش
مش مجرد طفل شقى شوية
بيقتنع انه سىء
وبيفقد الثقة في نفسه للأسف

طيب الحل ايه؟
يعنى غلط ابقى شديدة وغلط ابقى متساهلة …. اعمل ايه؟!

أيوه الاتنين غلط، لأن خير الأمور الوسط
الصح انى أكون طيبة، لكن مش متساهلة
وأكون حازمة وقت اللزوم، بس مش قاسية
يعنى لازم اتعلم مهارات تربوية تخلينى اعرف اتعامل مع الطفل، وازاى اطلب منه الحاجة بشكل يشجعه انه يستجيب، وازاى اتصرف لوماستجابش….
ده اللى هيخلينى اعرف اسيطر على الموقف، من غير ما ألجأ للشدة والعنف، ومن غير ما أحس بالضعف وقلة الحيلة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. […] تابع قراءة الموضوع بالكامل من الرابط التالي : إنتي مامي طيبة ولا مامي شريرة ؟؟؟؟؟؟ […]

التعليقات متوقفه